الورم

magazine0010

 

 

تمر هذه الايام علي وانا لا اهوي الكتابة مثل الماضي ولا اعرف لماذا ولكن يستوقفني الكثير من المواقف الاحداث تحرك بداخلي غريزه الكتابة مره اخرى وتجعل قلمي يتحرك بين الأسطر يكتب ويكتب وما حركني للكتابه مره اخري كلمه سمعتها اثناء مشاهدتي احد الإعلانات علي الفضائيات وهي  ام تقول ان ابنها عنده ورم ، وعندما نسمع جميعا كلمه ورم يتوارد الي ذهننا انه ورم سرطاني … بفعل هي كانت تقصد ذلك وكانت تبكي علي حال ابنها ، ولكن الكلمه هزتني من الداخل لآسباب كثيره وجعلتني ادخل في حوار شخصي مع نفسي مثل المجانين هل هذا الطفل هو الذي يمتلك ورم فقط ام جميعا ، فوجدت اننا جميعا نمتلك أورام ولكن بأشكال مختلفه ومنا من يمتلك أورام في مراحل متأخرة سوف تقضي علي حياته ، انا عارف ان كل من سوف يقرا هذه السطور سوف يقول عليه مجنون وانه تاه ولا يعرف ماذا اقصد  خلينا نحط نقطه ونبدأ من اول السطر .

الحكايه تبدأ مع كل واحد منا بورم صغير بأنواع مختلفه ، منا من يمتلك ورم الشهوة للمال ،للملابس ،للنساء – ورم الكذب – ورم الخداع  وكثير وكثير يبدأ كل منا باختيار أورام تصحبه في رحلته الحياتيه منا من يكبر ويسمن هذه الاورام خلال رحلة الحياة ومنا من يستبدل ورم بورم اصعب واشد فتكا ومنا من يكتب الله له الشفاء من الأورام التي أصبته ،فعلينا ان نختار من دكان  الأورام او نبتعد عن الدكان تماماً ،  البعض يظنني انني متشائم ولكني لست كذلك ولست أيضاً ملاك بلا أورام ولكني أحاول مثل الكثيرين التخلص من اورامه ….. علي العموم ادعوا الله ان يشفي الجميع من الأورام ويجعلكم في جنته ان شاء الله وليسامحني الجميع علي كل شيء لان العمر لحظات اللهم اجعلها لحظات بلا أورام ….

اكتب تعليق